Wednesday, February 28, 2007

دافعوا عن أنفسكم

نداء إلى الشرفاء وقوفكم اليوم بجانب المعتقلين من الإخوان المحالين ظلما وعدوانا إلى القضاء العسكري هو وقوف لكم دفاعا عن حريتكم وعن أنفسكم قبل أي شيء فما الإخوان المعتقلين إلا رجال وقفوا ليدافعوا عنكم وهم لم يعتقلوا لأن النظام يكره برنامجهم السياسي أو يختلف معه ولم يعتقلوا لأن وجود الإسلاميين خطر على الحياة السياسية المدنية كما يدعون المعتقلون من الإخوان يقبعون في السجون لا لشيء إلا لأنهم وقفوا يواجهوا الفساد الاستبداد وقفوا ليواجهوا النظام الذي أغرق الاف المصريين في العيبارة من دون أن يكونوا على خلاف معه النظام الذي حرق العشرات من المثقفين في قصور الثقافة من دون أن يعترضوا على توجهاته الإفسادية النظام الذي سمح بقتل العشرات من المجندين الذي يدافعون عن أمن البلاد على الحدود الشرقية لمصر من دون أن تكون له وقفة، بل إنه اكتفى بالاعتذار في بعض الأحيان، ولم يناله في أحيان أخرى النظام الذي قتل، وأقول قتل، الاف المصريين بالمبيدات المسرطنة، وأبى أن يحاسبه أحد إن النظام لا ينتهك معارضيه وحسب، بل هو نظام يعادي المواطن المصري بالأساس والدليل أن عماد الكبير، السائق الذي انتهك عرضه في قسم للشرطة لم يكن معارضا، ولا يعرف أبجديات العمل السياسي، بل هو سائق قرر المجرمون أن يخيفوا به من يخيل أليه أنه يستطيع مواجهة النظام معركة النظام مع الإخوان سببها أن الإخوان يدافعون عن الشعب في مواجهة بطش النظام الفاسد القمعي المستبد والإخوان ليس لهم في تلك المحنة- بعد الله عز وجل- إلا الشعب يلجأوا إليه، ويستندوا عليه في مطالبتهم بحقوقه فلا تشاهدوا وأنتم صامتون تحركوا ولو بشيء بسيط، وكل على قدر سعته ساندونا بالدعاء، بالتعليق، بالدعم، بالمشاركة، بالكلمة المنطوقة أو المكتوبة فنحن منكم، أبناءكم وإخوانكم وأهلكم لسنا نسيجا مختلفا عن نسيج المجتمع ولسنا عرقا مختلفا عن المصريين ولا نعيش في عزلة عن شعبنا، وكيف يكون ذلك ونحن جزء أصيل من ثقافة هذا الشعب ونسيجه وتكوينه ساندوان، فإن سقوطنا يعني أن الجميع في خطر وأن النظام الفاسد قد انتصر

No comments: