Tuesday, April 10, 2007

وحشوني

عارف إني من فترة مكتبتش
تحديدا من وقت مؤتمر القاهرة الدولي
بس والله ماكانش فس وقت، وماكنتش قادر أكتب
في ثالث أيام المؤتمر (السبت) توفي عمي بشكل مفاجئ، أسأل الله له الرحمة والمغفرة، وأسألكم جميعا الدعاء له
وبعدين اتشغلت كام يوم مع أهلي، وسافرت مع شغلي
مش هقعد كتير؛ هما إسبوعين وراجع إن شاء الله
هاروح وأرجع كل شوية
بس بجد مفتقد حاجات كتير في مصر
في حاجات مش واحشاني طبعا، زي إن الواحد كان بينام وهو مش عارف زوار الفجر هيعدوا عليه ولا لأ، بس في حاجات كتير واحشاني: أهلي، وأصدقائى، والمقاهي اللي بقعد عليها، والجرايد اللي بقراها، والناس اللي بشتغل معاهم، وعربيتي، وزن التليفون اللي كنت بتقرف منه، والمواعيد اللي كنت مخنوق منها..حاجات كتير يعني
هكتب بالتفصيل عن الموضوع ده لما يبقى في وقت
بس في ناس وحشوني أوي عايز أكتبلهم كلمتين
الناس دي هما اللي لما بشوفهم كنت بحس بأمل
وحشني أوي السادة الموقرين أعضاء رابطة أطفال من أجل الحرية
وحشني (سيادة) الأمين العام أنس حسن مالك، اللي أنا واعده من زمان إني هطحنه بلاي ستايشن بس لسه مافيش وقت
وحشني حمزة الحديدي حفيد المهنس خيرت اللي كان مجنني في المؤتمر، كل لما أخرجه من القاعة من باب يدخل من باب تاني ويبصلي ويضحك
وطبعا أنس وسلمان أيمن عبد الغني، اللي كل لما أقولهم يسلمولي على أبوهم وأشوفهم بعدها يقولوا نسينا
وأختهم سارة اللي بتقولي قلتله بس هو ماخدش باله
وطبعا عائشة حسن مالك اللي سمعت إن أنس طول النهار يغلس عليها (بالراحة شوية يا أنس).كل ما أسألها إنتي عارفاني تقول أه إنتا صاحب معاذ. طب اسمي إيه يا حبيبتي؟ مش عارفة. إن شاء الله تبقى حفظت اسمي،
وأصغر أعضاء الرابطة حبيبة أيمن عبد الغني(عندها سنتين أظن)، ضربتي في يومين بكل الأشكال
على قرعتي الجديدة
وبالفرشاة على دماغي
وبالقلم على وشي
وسارة حافظ، اللي قعدت معاها تقريبا نص ساعة في أول أيام المؤتمر أقنعها إن الأطفال يخرجوا برة القاعة، وفي الآخر هي أقنعتني إنها تدخل
وأحمد ضياء ومعاذ شوشة وعاصم المرسي، اللي دماغهم أكبر بكتير من سنهم.
وصفية أبوزيد اللي كانت مكسوفة تقول للناس يقعدوا وهي بتقرأ البيان التأسيسي للرابطة، وكانت مكسوفة أكتر بعد لما قالتلهم
وغيرهم طبعا من الأولاد اللي بجد بفرحوا القلب
بص بقى يا عم أنس، مش عامللي فيها الأمين العام المنتخب وكدة؟
أنا بإذن الله هرجع مصر يوم الخميس بعد القادم وعايز أشوف الرابطة بتاعتك دي كلها
زبطلي بقى أي حاجة معاهم، إتصرف
وكلمني قل لي
نمري كلها مع أخوك
ياللا يا عم سلامو عليكو

9 comments:

لن أستكين said...

القول الحصر في تلخيص تكية مصر
http://wakeupandgo.blogspot.com/

سش said...

تمام يا عم ابراهيم هو انت كده مبتنساش حد ربنا يرجعك لينا بالسلامه

AbdElRaHmaN Ayyash said...

ههههههه
ايه الحلاوه دي
انا بحبك في الله يا ابراهيم :)
و الله كلكم انتم وحشتوني .. اه مشفتش كتير منكم غير مره في المؤتمر .. بس فعلا وحشتوني :)
عيدالرحمن

عبدو بن خلدون said...

!بالزلامة يا زلمة

Anonymous said...

عمكوا ابراهيم

Anonymous said...

عمكوا ابراهيم ده حفيد الشيخ حسن الهضيبي. ده كان طالب في الجامعة الأمريكانية اللي في ميدان التحرير. يعني دماغه ملعوب فيها. عايز ديمقراطيه اسلاميه علي الطريقه الأمريكاوية

اتقي الله يا عم ابراهيم

امام الجيل said...

اهلا بيك يا ابراهيم يا حفيد الهضيبى لك الشرف طبعا واكيد تربيتك كانت متميزة ...يا بختك
والمسئولية كبيرة عليك على فكرة دول اتنين مرشدين من عيلتكم الكريمة هما احسن منك ولا ايه
بسخنك بس شوية
ادعيلنا معاك

Anonymous said...

وانت كمان وحشتنا يا عمو ابراهيم
والله وحشتنا وفرحت لما لقيت اسمى فى أوائل الناس اللى وحشينك بس كان نفسى أكون وحشتك أفتقاد ليه مش ضيق منى وانى زهقتك بس والله لو كنت بعمل معاك كدا كان حب منى ليك مش غلاسة عليك
حمزة الحديدى

إبراهيم الهضيبي said...

hamza:
I miss you. sorry i dont have arabic here. believe me I really miss you, and i was just joking with you.
hope to see you when I come back in shaa Allah