Friday, April 27, 2007

محتار

محتار ومش عارف أكمل شغل هنا كام شهر كمان، ولا أرجع مصر أقعد هنا وأتعلم، ولا أرجع مصر وأكون موجود مع أهلي أقعد هنا وألاقي وقت أفكر وأكتب، ولا أرجع مصر وأكون موجود على الأرض أقعد هنا وأراجع وأقيم كل حاجة عملتها السنة اللي فاتت، ولا أرجع وأكمل شغل مع الناس علشان الظروف فعلا صعبة ومفيش وقت أوي للتأمل الطويل أقعد هنا لوحدي كدة، ولا أرجع مصر وأدور على بنت الحلال أقعد هنا وأنام وأنا عارف إن محدش هيخبط على الباب وبعتقلني قبل الفجر، ولا أرجع مصر وأعيش في رعب كل ليلة زي آخر كام شهر قضيتهم في مصر أقعد هنا وأحس إني غريب عن المكان، ولا أرجع مصر وأقعد في وسط أهلي وأصحابي وإخواني وجيراني وحبايبي أقعد هنا وأنا حاسس إنني متكتف، ومش عارف أخدم ديني وبلدي بالشكل اللي أنا عايزه، ولا أرجع مصر، وأبقى كل يوم خايف إنهم يعتقلوني وأبقى مش عارف أخدم خالص أنا كدة كدة ناوي أرجع..وناوي أعيش عمري في مصر لو ربنا كتبلي عمر بس أنا بسأل عال كام شهر اللي جايين الكام شهر اللي هما لغاية آخر السنة بالاكتير إن شاء الله مش عارف مش عارف إيه الصح ومش عارف إيه الأفيد أنا عايز أكتب، وأفكر، وأقرأ، وأحلل، وأقيم، وأنظر للصورة الكبيرة زي ما الباشمهندس خيرت كان بينصحني بس برضة عايز أكون موجود مع الأطفال، ومع الأهالي، ومع المعتقلين، وعايز أخدم وأكون موجود على الأرض في مصر فعلا مش عارف أقرر ممكن تساعدوني؟

23 comments:

Anonymous said...

sa,
No Hodz. I really miss you but don't come back this year. It's better for you to stay there evaluate you life ur d3wa ( bos ela soraa el kberaa) f3len. Imagine your life in the next years. Then come back. May god help you find your mate. bas ibka stay on touch

yours,
ARA

khadigamalek said...

salmu 3alikom ya ibrahim rabena yradarlak el kheer ya rab
ana sa2alt anas we 3a2shaa we aloli erga3 we rabena y3mel eli feeh el kheer
anas bi2olak enta wa7shteny awi we 3ayz ashofak

محمود سعيد said...

والله الجمع بين الحسنيين هو أحسن حل

البعد عن مصر فايدة
والقرب منها فايدة

واحنا شايفينك أهو عندك وقت بدأت تحيى بيه مدونتك
وتحيى وقتك بالفكر
والقراءة

وفى مصر وقتك كله مشغول بالعمل

شوية وشوية

Fatma said...

السلام عليكم
و الله الموضوع ده كنت لسه بتناقش فيه مع زميلتى و هو "الهروب" من البلد الظالم أهلها ولكن وجدت ان الهروب ليس هو الحل-والله انا مش اقصدى انك هربان عشان مش عايز تواجه الواقع- لكن بعد ما جلست معها قالت لى اذا كل واحد هيسيب البلد و ياخد اهله عشان البلد مش كويسة فالناس الضعيفة مش هتلاقى اللى يساعدها عشان لحمهم هيتنهش من كتر التقطيع فيهم. انا عارفة ان الاعتقالات دى مُرة و قاسية لكن حسبى الله ونعم الوكيل --وواضح من كلامك عن دبى انها مش فارق كتير كمجتمع غربى----اعتقد ان بلدك اولى بيك على الاقل هتلاقى اهل تتسند عايهم لو حصل لك حاجة،ربنا يعافينا ويعافيك.
وربنا يقدم لك اللى فيه الخير

احمد الجعلى said...

بالتأكيد امر محير جدا
هل اكون فى بلدى ولا سيما فى هذا الوقت لأكون مشاركا فى صنع الأحداث ميدانيا وعلى الأرض
أم اكون بعيدا أشاهد وأراقب وربما أشارك فى صناعة الاحداث أيضا ولكن بشكل مختلف عبر التقييم والمشاهدة والتفكير والكتابة

بالتأكيد الأمر صعب والاختيار ليس سهلا خاصة وأن اطراف المعادلة كلها متغيرة بين لحظة وأخرى

قلبى معك يا ابراهيم وسألت نفسى من قبل ذات السؤال ولم أجد بعد إجابة شافية إلا أنى أميل أن أكون هنا فى معترك الأحداث .. ربما لأنه لم تتح لى بعد فرصة الخروج خارج الملعب
كل ما املكه لك الدعاء أن يشرح الله صدرك لما فيه الخير وييسر لك أمرك وأن ينفع بك أينما كنت

يلا مش مهم said...

بص يا صاحبي
صدقني المهم الانسان مش المكان اللي هو فيه
يعني لو انت في مصر او برة المهم انت مين وبتعمل ايه
هنا يعني مصر والدور اللي المطلوب منك مهم جدا جدا وانا وانت عارفين ليه وبالذات بعد قعدة جروبي فاكرها والكلام اللي قولناه هناك فاكره
وبرة برضه المهم انت هاتعمل ايه وانا حاسس انك برة فعلا هايبقي عنك وقت تنجز المشاريع الكتابية اللي اتكلمنا فيها
بس انا ليا راي يا صاحبي
ابراهيم الهضيبي عاش ويعيش في عالم الافكار واصبح مفكر شاب لا يشق له غبار وانا اعني ما اقول
ولكن هذا المفكر الشاب يحتاج الي خبرة في عالم الواقع تصقل له الفكرة وتكشف له جوانب الصورة باكملها وتدخله في معارك السفوح بعيدا عم الابراج العاجية
يعني انا نفسي ابراهيم يرجع مصر
بس لو اختار غير كدة هابقي مبسوط جدا
ومستني الكتابات اللي اتكلمنا فيها اخر مرة في جروبي
وخللي بالك من نفسك يا صاحبي في الغربة لاحسن انت فيك الطمع
فاهمني طبعا
يا صاحبي
ويللا مش مهم

ناصح للخير said...

عليك بالاستخارة وتوكيل امرك لله

Anonymous said...

Sa Ibrahim,
howa el wa7ed nefso yeseeb el balad mel bey7sal fiha men zolm we nahb we kahr begad men gamee3 mo7twaytaha 7asbeya Allaho we ne3ma Al wakil..bas law fe3lan zai mal okht Fatma 2alet law kol wa7ed kweis ye2dar yesa3ed sab el balad 3omr mal 7al hayt3edel we masr hatfdal zai maheya..el wa7ed ya Mosahel 3ando 2amal orayeb kda law 7asal eli fi bali 2amen ya Rab eno yeb2a fi turn kheer keber fel balad be2zn Ellah ta3ala..Fana men ra2yi enak takhod wa2tak fel tafkeer b3eed 3an el ham hena fi masr kam shahr keda bas lazem tegy be2zn Ellah le baladak..Rabena ye2daralak eli fih el kher ya Rab we yewaf2ak

واحد من الإخوان said...
This comment has been removed by the author.
Laboudy100 said...

هو إنت فين أصلا؟
أنا كنت أظن أنك في مصر لأن عرفت إنك ستشارك في حوار الطلبة العرب والأمريكان الأسبوع القادم في الجامعة الأمريكية .. مش كده ولا إيه؟
ولا أنا بتجيني تهيؤات وفيه واحد هضيبي غيرك؟

ma_3alina said...

لو كان الموضوع كام شهر وبس .. فمش حكاية .. كمل الكام شهر دول وبعد كده ابقى ارجع
وزي ما نصحك الناس .. لا تنس الاستخارة

Anonymous said...

SA
Dear Ibrahim , replying on ur question either to come back or stay there , I’ll tell u an example from which u’ll understand my answer.
Did u c the cartoon film “finding Nemo” , can u remember the black fish that was in the fish bowl at the doctor clinic. This fish came from the ocean , a very crowed place , full of pollution as well as a very unsafely place . this fish lived for a couple of months in a fish bowl , a very nice one , everything is available there , good friends, safety , good food , no pollution , well decorated place ,and the most important thing that no harmful fish ll come to disturb it while sleeping . but was the black fish happy to live there ??, happy to live away from the place it belongs to, away from its family, friends, happy to live in the safety environment ??? the answer was no , the fish was physically surviving but spiritually died b/c it belongs to the ocean , it loves the ocean with all it prons & cons & it belives that it must live in the ocean with all its pros & cons.
I feel u r like this fish . ppl like u , cant survive outside Egypt .

Hamada Elmasry said...

أولا مصر تنور بيك دومًا
بس أنا جربت السفر قبل كدهوكنت محتار زيك واستعجلت ورجعت وفي الآخر مفرقتش العوجة المبكرة حاجة وكانت أيام مظاهرات الإصلاح والذي منه
ولو عادت الأيام كنت كملت الكام شهر ورجعت لإنه فعلا هنا في مصر مش فارقة كام شهر فعليًا والأمور غير مستقرة ولا تسعاد على التغيير والإنتاج
وإذا كان على الصحبة يا سيدي صبر نفسك بالنت والبوستات والإيميلات ومتنساش الsms علشان خاطر الحبايب
بس هم حاجة حاول وإنت بعيد تشوف الصورة من برة وتركز على كام حاجة لو حاولت تغيرهم بعد ما ترجع أو تطور فيهم يعملوا نقلة
لإنه فعلا الصورة من برة مختلفة خالص خصوصًا فيه حجات مش بنعرف نشوها إلا لما نخرج برة الإطار
مع خالص تحياتي وأمنياتي بالتوفيق
حمادة فتحي

Ahmed Soliman said...

السلام عليكم ابراهيم..
أسدى لك إخوانك نصائح صادقة و سأدلو بدلوي دون تكرار لما قالوة إقراراً مني على أهميته مثل الإستخارة و الإستشارة و غيرهما.

أظن إن سبع سنوات لي في الغربة كأخ يعمل في الدعوة و مر بنفس الأسئلة ده أكثر من مرة و يشارك أغلب الإخوان نفس المشاعر و المنهج و الأهداف لتفرض علي إني أرد على تساؤلك. و في نفس الوقت قد لا أكون أحسن واحد ينصحك لأني لا أعرفك عن قرب. و لذلك ستكون اشاراتي عامة و لك القرار في النهاية ان شاء الله.

من كلامك فهمت انك امامك فرصة كام شهر غربة ممكن تنجز فيهم الآتي: تتعلم حاجة مفيدة تخدم بيها دعوتك و تفكر و تكتب و تراجع و تقيم وتحلل و تنام مطمئن. و كل الأهداف ده نبيلة و تحقيقها برة مصر أسهل بكثير.

و في نفس الوقت أنا شايف قلبك و روحك و عقلك في مصر علشان نفسك تكون على الأرض زي ما بتقول و تشارك في الأحداث و خصوصاً و التاريخ يصنع نفسه هذه الأيام على أرض الكنانة و عايز برده تدور على بنت الحلال و نفسك تقعد و سط أهلك و أصحابك و أحبابك. و كل هذا أيضاً جميل و نبيل.

و من نبرة صوتك أنا سامع صوت عقلك بقول أنا مكاني الصحيح هو برة مصر دلوقتي للأسباب اللي انت ذكرتها بس قلبك مش مطاوعك لأن تجربة الغربة بالنسبة لك شكلها جديدة على ما أظن.

لو وضعنا المعطيات ده مع بعضها و حطينا شوية تحابيش يعرفها أغلب المغتربين زي ال Culture Shock و ال Homesickness اللي واضحة في كلامك على شوية تغيير روتين فمن حياة غنية بالحركة و الصوت و المشاعر من أول صلاة الفجر و الوقفة اللي بعدها و يمكن في سندوتشين فول و فلافل "لمؤاخذة أصلي اسكندراني" و اللقاءات الإخوانية بكل أنواعها من تربوية لإدارية و الغدا مع الأهل و الأصحاب و نقاشات حادة و خلافات و اقناعات و اقتناعات و ناس كتير و الدنيا زحمة و الجو نار و في لحظة الفيلم يعمل PAUSE و انت تطلع منه و تتفرج عليه من مكان هادي مفيش صوت و الدنيا سهلة ووسائل الترفيه حلوة و سهلة الأكل فخم و أنواع العصائر و مفيش رفيق و الناس اهتماماتها غير الناس والناس مش زي الناس حتى المصريين غير اللي أعرفهم حتى الإخوان مش همة دوول اللي أعرفهم و فكرهم مختلف نوعاً ما و غيره الكثير و اللي يختلف من بلد لبلد و كأنك قطعة جمر متوهجة في وسط القطب الجليدي. يا صاحبي و الله أنا أشعر بيك و أعلم أن ما أنت فيه حالة لا تمر علينا كثيراُ في حياتنا و لكنها شديدة التأثير و عميقة الأثر على نفسية البني آدم.

يا إبراهيم...

إذا كانت الدعوة هي همك الأساسي فلا تشعر إنك متكتف، ومش عارف تخدم دينك وبلدك بالشكل اللي أنت عايزه فالله سبحانه و تعالى لايُعبد كما نريد و لكن كما هو يريد فضلاً على أنه مسبب الأسباب و أنه سبحانه و تعالى سهل لك الطريق للسفر حيث أنت. و أنا متأكد أن السفرية مكانتش مترتبة و الأوراق خلصت في آخر لحظة إلى أخره من الأمور اللي كل المسافرين عارفنها. فهو ترتيب رب العالمين الذي أراد ليوسف عليه السلام أن يغترب و انظر في أي آية تحديداً قال الله تعالى: "... وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ..." إنها كانت في أول يوم غربة يا صديقي. و سيدنا بلال قال شوقاً لمكة و هو يمر بشبه ما تمر به من مشاعر: ألا ليت شعري هل أبيتن ليلة ... بواد وحولي أذخر وجليل .... وهل اردن يوماً مياه مجنة .... وهل يبدون لي شامة وطفيل.

النظرة الكبيرة للأمور هي فعلاً من أهم الأمور التي نفتقدها و من ضمن الأمور التي تعيين على ذلك هو السفر و الإحتكاك بالغير فكل شعب من شعوب العالم له طابع خاص و ما قد يظنه أهل شعب أنه أمر بديهي قد يراه شعب آخر أنه درب من الجهل. فمثلاً في أمريكا موضوع إن بنت تظل عذراء لحد سن الزواج هو أمر مستهجن تماماً وغير مقبول من المجتمع "أتكلم عن المدن الكبرى و ما حولها" و النظرة ليها كأنها مريضة نفسياً و عضوياً و معقدة و مشرحة يعني و البنت اللي في قمة الأدب و الإحترام لازم يكون لها صاحب واحد أما عندنا فالنظرة مختلفة عن ذلك فالزنا و الحياء و العفة مصطلحات لا يفهمونها و لا تتخيل نظرتهم علينا لما يعرفوا إن المسلم قبل الجواز مش بيمارس الجنس و لذلك كانت نصائح زمايلنا اللي سبقونا في الجامعة إن نهرب من الرد على المواضيع ده لأنها بتخلي الناس تنظر لنا باشمئزاز!!! و أيضاً نظرة الغرب لأهمية العمل الجماعي و اهتمامنا بالعمل الفردي و محاولة أغلبنا لإثبات نفسه فضلاً عن اثبات فكرته. المهم إن تعرضك لفهم ثقافات و أمم مختلفة بيخللي نظرتك للأمور مختلف لإنك بتكون فاهم دماغ اللي أدامك و انت بتتعامل معاه على كل المستويات من كتابة و نقاش و غيره من أنواع الإحتكاك.

أخي الحبيب إذا كنت تريد تغيير وضع مصر فهذا لن يحدث في سنة أو إثنين و أنت كرجل درس علوم سياسية تعلم أن التغيير السياسي يأخذ سنوات و سنوات. و متخافش مصر لن تتغير في السنة ده كتير. في أول أجازة لية بعد الغربة كانت بعد أربع سنوات و أكيد البلد اتغيرت بس صدقني التغيير كان طفيف و فايدة السفر كانت عظيمة بالنسبة لي و اكتسبت من الخبرات الكثير اللي أستطيع أن أخدم به الإسلام فالقضية تبلورت في ذهني و لم تعد قضية قطر بعينه أو فكرة أو جماعة و لكنها باتت قضية الإسلام المهاجم من أعداؤه و المتجاهل من أهله و ها أنا ذا في الغربة أخدم الدعوة حيث أراد الله و عليه القبول.

إذا نظرت فيمن حولك من عقلاء الإخوان ستجد أن معظمهم كانت له تجارب في السفر مما أصقل خبرته في الناس و بالمناسبة فقد كانت نصيحة الباشمهندس خيرت ليه في اجازة السنة اللي فاتت إني مرجعش مصر الآن و أظن أن النصيحة ده قد تختلف من شخص لآخر كل على قدره و لا فضل لمغترب على مقيم فالفضل بيد الله يؤتيه من يشاء و حيثما شاء. في نفس الوقت أخي هناك أناس لما سافرت كانت كالملح ذاب و آخر أغلق على نفسه الباب أما الصنف الثالث فهو كالذهب أينما حل نفع و لا يزداد على طول الزمن إلا قيمة و لا تزيده المحن إلا نقاوة فاحذر من الصنفين الأولين و لا أراك إلا من الصنف الثالث بإذن الله.

الغربة أخي لها من الفوائد العظيمة التي لا تحصل إلا بها كما أن لها أضرار و أمراض و تختلف من بلد لآخر. و أنت الوحيد على و جه الأرص اللي يقدر يحط قرار في الموضوع ده فلن تجد على وجه الأرض من مر بنفس تجاربك و خبراتك و تعليمك و مشاعرك و أهلك و إمكاناتك و أصدقائك و قناعاتك و زوقك في اللبس و الشياكة و نظرتك للحياة و أحلامك و قوتك البدنية و العقلية و مدى فهمك و قدرتك على تحمل الشدائد و تأثيرك في الآخرين و عبادتك و خشوعك و إلى أي مدى تفهم الإسلام و كيف تحب النبي صلى الله عليه و سلم و كم تعلم من سيرته العطرة و مستوى ثقافتك و كيف تفهم السياسة و الفن و الإجتماع و الحرب و السلم و كثير من الأمور التى تعظمها ولا أعظمها و تستحسنها و لا أستحسنها فضلاً عن ظروف أهلك الصحية و مدى احتياجهم لك و ظروفك المادية و...و...و... كل ذلك يشير إليك أنت تعييناً فلا يكون القرار صائباُ إلا إذا أتى من نفس الشخص الذي يشاركك كل ما سبق و لا أظنك تجد غيرك!

و لا مانع من نصيحة أهل التجربة فستجد فيها الخير الكثير.

و أنصحك ألا تتردد بعد اتخاذ القرار.

أخوك أحمد سليمان - كندا
www.ikhwangy.com
ikhwangy.wordpress@gmail.com

P.S. please let me know if you don't mind to let me post the above to my weblog!

Anonymous said...

jowayreya
salau 3alaykom,
ana shayfa en aham 7aga ennak te3raf te3mil elli enta 3ayzo,
ya3ni law enta shayef nafsak mesh 2ader tekamil now, w lazem ta5od fatra tefakar fiha 3lashan terga3 te5dem el islam tani b kowa yeb2a 5alik w 5od wa2tak (bas mesh kteer awyyyyyy:):))
law enta shayef nafsak kader ennak tekamil 3adi 5alas yeb2a 5alik ang go on and work work work work
ana shayfa en enta el wa7ed elli te2dar tekarar eza kont to3od walla terga3

salam

هاجر said...

اولا حاول تسال نفسك ايه الهدف من وجودك بره مصر علشان تدرس مثلا ولا تشتغل وتوصل بشغلك ده لحاجة معينة ولا ايه انت يعني هدفك ايه والهدف ده هيخلص بعد اد ايه علشان توصل بعد قترة لهدف اسمي وحاول تقسم اهدافك لهدف مرحلي وهدف دائم علشان بعد فترة هتكون متميز في شئ معين ولما الشئ ده يطلب يطلب معاه ابراهيم لانه المتميز في الجانب ده فانا من وجهة نظري ان لا احد يستطيع مساعدتك لا انت لانك انت الذي تعرف ظروفك جيدا وتعرف مذا تريد
اما حكايةالدعوة فالدعوة في كل مكان وليس في مصر فقط ولوهم محتاجينك في مصر اعتقد انهم طلبوا منك ان لا تسافر ولكن ليس هناك جديد في مصر الا الاعتقالات وهي ليست شئ جديد

هاجر said...

معلش نسيت اقولك ربنا يوفقك وان يهديك لطريق الحق والصواب
وعلي فكرة مصر فتحه احضانها لابنائها والداخلية برضة حضنها واسع اوي يسيع الالاف ربنا يبعدك عنهاويحفظك

maha miho said...

أقولك؟؟ انت تخليك مكانك شوية وبرضه تنزل مصر.. كلم الناس وتواصل معاهم بس خليك عنددك.. انزل مصر وسلم ع الناس وبعدين ارجع تاني وبعدين انزل ودور على بنت الحلال وخدها وسافر وخليكو هناك اعملوا أهل وولاد وصحاب وجيران ودنيا تانية لان مفيش فعلا أهم من الامان والامان والامان... انت جربت تنام عين مفتوحة وعين مقفوله وقلب مرعوب وودان مترقبة لأي طرقة ع الباب ودقت انك تنام قرير العين بس صحيح بالك مشغول باهلك وحبايبك، بس مش عارفة انا لو مكانك استنى بره شوية بس وانا معايا زوجة تهون عليا غربتي وتبقى هي دنيتي..فكر

Anonymous said...

سلام عليكم يا ابراهيم
المسألة انت حاسمها ، كون انك تسأل الناس اكمل فى الغربة و لا لأ صدقنى الغربة مش حتفيدك فى حاجة ، أهلك أولى الناس بيك و بلدك ......هنا جذورنا يا ابراهيم ، هنا مع كل القرف اللى احنا فية دة لو قدمت شيىء صدقنى مش حيضيع هباء فى الغربة اللى انا اصلا مش عارفة انت فى أى بلد حتلاقى نفسك فى أوقات كأنك بتنحت فى البحر ....أدعى هنا و اشتغل هنا .... الناس فى مصر أولى الناس بيك ....أنا شايفة ان كل الكويسين لما يهربوا من البلد ( و اعذرنى على كلمة هروب دى بس مش لاقية كلمة تانية غيرها) دى أنانية منهم و مش لاقية توصيف غيير كدة و عارفة كمان انك ممكن تلاقى الف مبرر انك تستمر برة و المبرراات انك تكمل هنا اقل الف مرة ....بس صدقنى حتكون شجاعة منك لو حجزت الطيارة كمان كام يوم و جعت على بلدك اللى اولى بيك من الغريب
هالة عبد اللطيف

عمرو طموح said...

...شوف يا أستاذنا
بداية... هو سيادتك فاضي شوية، و كل يوم و التاني بوست و اتنين، و اليومين دول مزنوقين طحن، و الامتحانات بتخطب علي الباب خلاص اهي و أنا قايم افتحلها:)، فمش عارف أتابع كل حاجة معاليك بتنزلها، بس برضه مستني الشيء القوي جدا اللي انت واعدني بيه...

بخصوص بقي سؤالك... شوف... هقوللك رأيي و يمكن تكون سمعته قبل كده من حد... بس هقوهولك علشان صعبت عليا لما لقيتك حاطط بوست مخصوص إن الناس مش معبراك;)

كان في بيت شعر بيقول:
أوما دروا أني هنا في غربتي... أبني لمجد الدين صرحا أرفعا
و أصد غارات العدو بغارة... بيضاء تصنع من حصاتي مدفعا

هو أنا كنت قلت بيت، و طلعوا بيتين... يللا مش مهم

المهم، الشاهد إيه؟

حدد هدفك... متحكمش بعواطفك... ده قرار لازم تاخده بالعقل... العواطف دورهاهنا في إطار القيم لا أكثر - أو هكذا أري الوضع - شوف انت لما تقعد عندك هتبقي استفدت ايه؟ أكيد ده انت محتاجه في حياتك، و يمكن يكون مفيد ليك في دعوتك، أو في الشغل اللي انت عاوز تعمله، يعني الانفتاح علي جميع الثقافات زي مانتا بتقول إن دبي معرفش مالها و بتاع، و التحليل العظيم اللي انت كنت قلته قبل كده ده... ده ممكن يكون مهم لواحد زيك، مهم إنه يفهم الثقافات الأخري علشان لما يكلمهم يكلمهم بمفردات و يركز علي حاجات يفهموها...

و في المقابل شوف لو رجعت دلوقتي هتبقي كسبت ايه هنا؟

يعني من الآخر حاول تعمل جدول كده، تكتب فيه إيجابيات و سلبيات العودة، و إيجابيات و سلبيات البقاء عندك... و وازن علي حسب المعايير اللي انت هتاخد بيها...

حاجة أخيرة بس عن موضوع انك و انت هناك عندك وقت تفكر و تكتب... مش دايما الواحد بيبقي صح إنه يقعد يستريح عليشان يفكر... ساعات لازم يفكر بسرعة و هو ماشي، و لو اضطر يقعد، ميريحش قوي علشان لما ييجي يقوم ميلاقيش نفسه بقي كسلان...

و متهيألي التقييم و التخطيط مش محتاج سنة؟ و لا حتي كام شهر؟ و برضه حاجة تانية مهمة... لازم تبقي قريب من الارض و من الناس اللي بتثق في آراءهم علشان يساعدوك في التقييم و التفكير السليم...

بص... أنا عارف إني مديتكش كلمة مفيدة عن ترجع وللا تقعد، بس هي فعلا زي مانتا قلت حاجة تحير، و انت الوحيداللي تقدر تحدد القرار السليم... بإنك تعمل الجدول ده و تفضل تعدل فيه كل شوية...

الدعاء موصول
و سلام يا صاحبي

muslimah said...

S3 ibrahim,
i think you should stay there those few months and try to use these mnths to plan for ur stay in egypt, i think enaha mafara2tsh talama u r coming anyway isA, as long as there it is safier, coz i really know how it is hard on ur ahl, we a7bab law o3tokelt in our lovely prisons........... just plan well, and use every moment in order to make a difference, a real differce for our beloved Islam, and our nation elly asba7et 3ala 7afat el haweya, da en kanet lessa mawe23etsh wallahy.....
estakheer we ed3yyfrom ur deep heart, and Allah will guide u to the best for you and all muslims isA...
note: kattat Allah men amthlak brother wallahy.
sister in Allah

Anonymous said...

Ibrahim,
leave the miserable country of Egypt before your blog turns into "free Ibrahim"
Ali/USA

شذى مولوتوف said...

والله انا لو منك وقدامى الفرصة دى
كنت فضلت برة شوية
طورت من نفسى
قيمت نفسى فى اعمالى اللى فاتت

اخد دورات تنمية وادارة
اقراء على اد مقدر
اتعرف على ناس جديدة
اعيش بينهم شوية
ولو قدرت وربنا كرمنى احاول اعمل دعوة فى البلد اللى انا فيها

وبعدين ابقى ارجع بلدى تانى انقل لاهلى واصحابى كل الخبرات اللى اكتسبتها

دة بما انى بعشق السفر بس بردو مابحبشابعد عن اهلى كتير