Saturday, May 19, 2007

آيات تجمل القصة

بعد لما رجعنا من العمل والخروج شوية مساء الخميس
عدت لأقرأ وردي من القرآن
والحقيقة كنت مشتاق لقراءة الورد، علشان أنا بحب سورة إبراهيم وسورة الرعد
والإتنين كانوا في ورد الخميس
المهم
قرأت هذه الآيات،
وظلت عالقة بذهني طوال اليوم فهي تحكي القصة هي كلمة موجهة للقاضي الفاسد وموجهة للأهل المظلومين وموجهة لكل من يتابع الموقف يقول المولى جل شأنه قل من رب السموات والأرض؟
قل الله
قل أفاتخذتم من دونه أولياء لا يملكون لأنفسهم نفعا ولا ضرا؟
قل هل يستوي الأعمى والبصير؟
أم هل تستوي الظلمات والنور؟
أم جعلوا لله شركاء خلقوا كخلقه فتشابه الخلق عليهم
قل الله خالق كل شيء، وهو الواحد...القهار
أنزل من السماء ماء فسالت أودية بقدرها...فاحتمل السيل زبدا رابيا
ومما يوقدون عليه في النار ابتغاء حلية أو متاع زبد مثله
كذلك يضرب الله الحق والباطل
فأما الزبد...فيذهب جفاء
وأما ما ينفع الناس...فيمكث في الأرض
كذلك يضرب الله الأمثال
لا أعتقد أن الايات تحتمل، أو تحتاج إلى أي تعليق
وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض
كذلك يضرب الله الأمثال
ولقد يسرنا القرآن للذكر...فهل من مدكر؟

1 comment:

Anonymous said...

SA
JAK for these Ayah , begad every time i pass by this ayah i always stop & think in everything going around me in work, life in general. & i ve always say Sobhan allah only the good things that remain even if it took time for this to happen , so its just a matter of time & sabron gamel.