Sunday, July 01, 2007

عن المدونة

عندما كتبت من قبل واعتذرت عن كتابة تدوينة عن حماس، وقلت أن ذلك سببه شعوري أنني لا أستطيع السيطرة على المساحة الشخصية التي تفصل بين عقلي وقلمي أو الكيبورد، عندما كتبت ذلك وقرأت التعلبقات بعدها شعرت أن أحدا لم يفهم من أريد قوله الحقيقة أن ما قصدته هو أنني شعرت أن هناك ضغط يفرض قيودا على تفكيري، ومن ثم على كتابتي فأنا عندما أفكر، وعندما أكتب، لا أفعل ذلك واضعا في اعتباري كوني حفيد مأمون الهضيبي عليه رحمة الله فذلك عبء، لو وضعته في اعتباري، لن يمكنني من الكتابة وعندما أكتب -خاصة في مدونتي- لا أكتب باعتباري ممثلا لأي شخص، أو أي جهة، أو أي هيئة، ولا أكتب إلا باعتباري إبراهيم، ولا حتى الهضيبي، إبراهيم بس يعني أنا عندي 23 سنة ونص، وبشتغل في حاجة مالهاش أي دعوة بالسياسة والأفكار وسنينها، وبقرأ كتب القرضاوي والغزالي ومحمد عبده والغنوشي والبشري ومالك بن نبي، وكما بقرأ سيد قطب وعلي شريعتي، وحسن الترابي، وبقرأ أعمال ماركس، وآدام سميث، وأفلاطون وماكيافيللي، وأدب نجيب محفوظ وعلاء الأسواني ،وأشاهد أفلام اللمبي، وأذهب للاستاد لمتابعة مباريات الأهلي في أحيان كثيرة، وأحب سماع القران بصوت الدكتور خالد أبو شادي، وأحب الاستماع إلى خطب القرضاوي من على إسلام أون لاين كل جمعة، وأعشق موسيقى عمر خيرت، وأحب الاستماع إلى أغاني الست (خاصة في الغربة)، وبحب شوارع وسط البلد، أنا ده، وهو ده اللي بيكتب هنا تكويني يختلف بطبيعة الحال عن تكوين أي شخص غيري، لأن كل إنسان مختلف في تكوينه، وتلك سنة كونية، أقرها الله في كتابه فقال (ولا يزالون مختلفين)، وأشار إلى الحكمة من ورائها فقال (لتعارفوا)، فيجب علينا لا فقط أن نتقبل الاخلاف، بل ألا نسعى لوئده،بل ونحرص على وجوده، وننميه، طالما هو متأطر بالأطر الشرعية، وهي أطر واسعة جدا فعلا، وطالما نحن ملتزمون بقاعدة المنار الذهبية: نتعاون فيما اتفقنا عليه، ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه ولما كانت الإشارة لجدي،ومدى تأثري به قد تكررت أكثر من مرة، خاصة ممن خالفني في الرأي، فيعلم الله كم أحبه، ومع ذلك فلم يمنعني ذلك أبدا من الاختلاف معه أحيانا، والحقيقة أنه كان يسعد دائما بالاختلاف معي ويرحب به، وكنا نحتد في النقاش أحيانا، ولا نصل إلى اتفاق في الرأي إلا قليلا، ولكن بالنقاش كنت أتفهم وجهة نظره، وأرى الأمور بزاوية إضافية، وكان هو لا يغضب أبدا إذا أصررت على رأيي ولم أقتنع بما قال، وقال لي في مرة كلمة لن أنساها ما حييت، قالها قبل وفاته بساعات وكنا نتحدث وهو في المستشفى عن موضوع إختلفنا حوله: بص يا إبراهيم؛ إنتا من جيل غير جيلي، وأكيد هتبقى بتفكر بشكل مختلف عني، وده مطلوب ومفيد، لأن الدنيا بتتغير، وأفكارنا نجحت في حل بعض المشاكل ولكن مس كلها، وإنتو لو كنتو بتفكروا زينا يبقى أكيد مش هتحققوا أكتر من اللي إحنا حققناه، وده أكيد مش مفيد لفكرتنا ولدعوتنا كان هذا هو قدر تقبله للخلاف معي، وكان هذا هو آخر حوار دار بيني وبينه، كانت فيه تلك الكلمات، وأخرى بث بها الأمل في صدري حين قال مش المهم إنك لما تموت يبقى أهدافك أتحققت، المهم إنك لما تموت تبقى عملت اللي عليك كله، وتبقى حطيت الطوبة بتاعتك مكانها وكان من آخر ما سمعت منه هو دعاؤه لي، عندما استئذنته لمغادرة المستشفى لمنزله لأحضر له حقيبة أوراقه التي طلبها، وقد دعا لي يومها حتى بكيت وأسأل الله العظيم أن يلحقني به في جنته كل ما له علاقة بجدي في أفكاري هو انني أدعو الله عز وجل أن يجزيه عني خيرا، وأن يجعل كل عمل صالح أقوم به (إن وجد) في ميزان حسناته

وعندما أعود لأقرأ ما كتبت، أشعر بالضيق لأنني لم أجد ألا اللجوء للشكوى إلى الله، في مناقشة من املفترض أن تكون فكرية، فلا أجد فيها ما يتعلق بشخصي أصلا، فأنا تعلمت أن اتقبل الهجوم على أفكاري بدون أي حرج، وللدكتور محمد حبيب كلمة جميلة في هذا المقام، فقد قال لي ذات مرة: إحرص على ألا تتزوج أفكارك وذلك حتى يسهل تقبل نقدها من دون حرج، ويسهل تركها إلى غيرها مما يتضح أنه أصح، أقول إنني لا أجد أي مشكلة في نقد أفكاري، بل يعلم الله أني أحب ذلك، وأن ذلك هو ما يدفعني للكتابة والبحث للوصول لأفكار جديدة، ولكن يصعب علي أن أتقبل الهجوم على شخصي من أجل أفكاري

فأفكاري لا علاقة لها بأخلاقي، ولا بإيمانياتي

وفي شخصنة الأفكار مشكلة حقيقية، يعبر عنها المستشار البشري في مقاله القيم (الحروب الفكرية) <وللأسف لا أتذكر في أي من كتب المستشار طبع هذا المقال>، ويشير إليها مالك بن نبي في كتابه (مشكلة الأفكار في العالم الإسلامي) في حديثه عن ثلاثية الأفكار والأشخاص والأشياء

ذلك أن المجتمعات التي تتمحور حول أشخاص، يصبح الصواب والخطأ بالنسبة لهم أشخاص لا أفكار، هي مجتمعات متخلفة، ولا يصح للمجتمع المسلم، الذي تمحور أصلا حول فكرة، وتعلم أن يتعلق بها لا بالشخص، أن يكون كذلك، وأتمنى ممن لم يقرأ الكتاب أن يقرأه

عندما أكتب أتمنى أن تتعامل الناس مع كتاباتي لا مع شخصي، وأن تناقش أفكاري لا أخلاقي، وأن تراعي خصوصيتي في عدم أقحام أهلي وخاصة أجدادي رحمهم الله فيما أكتب، وقبل هذا كله أتمنى أن تتقبل الناس الخلاف، وأن تدرك أن ما هو حق مطلق لا يتعدى ميدان العقيدة إلا في القليل النادر، وأن الحق (بالألف واللام) لايقوله إلا الله (والله يقول الحق وهو يهدي السبيل)، وأن الاختلاف سنة من سنن الكون، وللإمام البنا كلمة رائعة يقولها في الخلاف يقول فيها عن الإخوان كما يتمنى أن يكونوا (فهم أوسع الناس صدرا مع مخالفيهم، ويرون أن مع كل قوم علما، وفي كل دعوة حقا وباطلا) أتمنى أن يكون الإخوان كما أرادهم الإمام البنا

28 comments:

نظرة محايدة said...

ايه يا ابراهيم الجمال ده على فكرة أنا بابتدي أعمل مدونة سميتها نظرة محايدة يمكن تعجبك الفكرة ويمكن لا لكن على العموم خلينا نحاول

اسماء العـــــــريان said...

قرات البوست ولا انكر ان عينى دمعت ... لان ما يصيبك يصيبنى بل يوجد بالاكثريه فى حياتى الواقعيه ... كنت ناويه والله اكتب بوست عن هذا الموضوع ولكن بوستك يكفى .... واهنيك واقول لك لا تحزن

لان الله وضعنا فى هذة الاماكن وفى هذة الادوار فيجب علينا ان نقوم بدورنا كما يصح

لا يكلف الله نفسا الا وسعها ... لو ربنا شايف انك مش هتقدر تتعامل بفكر الناس ديه مكانش حطك تبقى حفيد الهضيبى... تذكر انك توصل دعوة ولا يهم من انت ولا يهمك كلام الناس

ولكننى احييك على البوست لانه كما يقال سيضع النقط على الحروف

وجزاكم الله خيرا

Anonymous said...

SA
Dear Brother Ibrahim
Realy this pot deserve 10/10 , i like what u wrote so much h& ur point of view is very true .
But i ve a request from u , ur point of view was more than claer, so plz let this post be the last one u write on defending yourself, b/c simply u r a human , u ve ur own believes , and each human has his own belief , even if we do agree about the mission we all ve different tools to accomplish our mission. what im trying to say that u'll never reach a point where all ppl agree about what u write or what u think .
So write whatever comes in your mind and dont think if ppl ll like it or not , only think if GOD ll like it or not. and dont bother yourself by spending a lot of time trying to defend yourself, instead use this time & effort in writing something that ll benefit the Ummah.

Rabna irzo2ak ele7'las we elfehm we elsabat.

JAK

SA

Anonymous said...

Cont' the previous comment :

Ibrahim, i ve been reading ppl's comment on this blogg from a long time , but actualy i didnt participate b/c simply i dont like the way ppl expres their opnion with , not only in this blog im talking in general.
we the muslims ve a very big problem , which is that we dont hear anyone who says anything different than what we like , more over sometimes u find 2 ppl having a fight & disagree about eachother opnion although they r talking in the same point but from different scopoe .
So why we do this ?? simply b/c:
1-we dont ve listening skills
2-we dont ve good background on the topics we r talking about , therefor we r trying to defend it to death so that no one spoil what we ve in our minds
3- we dont ve negotation skills
4-.......etc

So if u kept on defending yourselh "msh hat7'las" b/c the problem is not only in u , its in all of us .

So what about being more positive & write article or even make a video post to talk about "siaset ele7'tlaf ma3a elra2i ela7'ar" inobak fi elnas sawab :)

فدوي said...

مشكلتك انك مستفز وحاد في ما تكتب ولما الناس تهاجمك تتقمس وتعمل نفسك ضحية خلاف الرأي
وأشعر بك سعيدا عندما يحدث هذا
ولماذا تقحم اسم جدك في اغلب ما تكتب
هل لتضفي لنفسك هالة من الاحترام والتقدير باسمه
نفسي اشوفك شخصية مستقلة بذاتها ولا تتمحك في الاخرين
ورسول الله أسوة حسنة
يا فاطمة بنت محمد اعملي فلن يغني أباكي عنك شيئا
علي العموم الأيام كفيلة انها تكبرك وتخليك ترسي وتهدي

Anonymous said...

ايه ياإبراهيم ده وجعت قلبي بجد ربنا يكرمك بجد من أحلي ماكتبت وياريت الناس تفهم بجد وتقتنع ان الأفكار والأراء مالهاش علاقه بخصوصيات الأفراد وعائلتهم وحياتهم الشخصية
إسلام

Anonymous said...

:)))
can u see ibrahim , thats what i ve just said in the 3rd & 4th comment , u ll never ever reach point where all ppl agree with u .
they compared u with ur grandfather a lot of times , and when u came up to defend yourself & to make things clear , they said "enta bi tetma7ak fi gedak we btshabih nafsak bi, ma3a en dah 7a2ak , we 7a2 ai wa7ed eno iaf7'ar bi gedodo"
So brother dont waste ur time on defending b/c if u opened this door it ll never be closed again .

Esta7'eer & keep on writing . Ask ALLAH el.e7'las before any time u write & go on .

محمود سعيد said...

آآآآآآه

والله لما قرأت التدوينة بتاعة حماس
بالتأكيد شعرت بمعاناتك كما شعرت أسماء ولم أتطرق لها

وأنا لست أبن الهضيبى ولا ابن العريان :-)

ولكنى وجدت فى حياتى شىء شاذ فى مجتمعنا (بإعتبارنا مجتمع يعنى)
أن أبناء الإخوان لهم معاملة سيئة وسط الإخوان
وباقول سيئة

رأيتها أفسدت أصدقاء لى كما رأيتها مهلكة بشكل عام فى رأيى

لما عرفت موضوع المدونات ده عملت مدونة سميتها ابن أخ وأنا أحسب أنهما مش هتنتشر إلا لو نشرتها

ولكن حين أنتشرت لم أكتب فيها عن أبناء الإخوان وأسلوب معاملة المجتمع لهم وأسلوب تربية أبائهم لهم

وكتبت فى كل حاجة إلا الموضوع ده لحد دلوقتى

ولا زلت أعتبر ابن أخ ديه شتيمة لشخصى
وكأنى لست أنا ولكنى ابن أخ

يالا بقى نقول إيه

---------------------
المهم أنت لازم فعلاً مستفز وحاد زيى ما فدوى قالت

زيى :-D

ولكنى تعلمت من اللى شوفته عندك على المدونة وعند ناس تانية

أنك ممكن تنقل الكلمة بلغة وأسلوب فتقبل وإن كانت كفراً

وممكن تنقلها بأسلوب ولغة فترفض وإن كانت خيراً

والتدوينة ديه أسلوبها زى الفل :-)

ZEZO said...

بعد القبض علي طلاب كلية الهندسة تم عمل مدونة
http://www.free4talaba.blogspot.com/
الحرية للطلاب و التي إن شاء الله ستكون منبر للدفاع عن حرية الطلاب و أرائهم بغض النظر عن أنتماءاتهم السياسية
و نرجو من سيادتكم المشاركة بهذه الحملة بالكتابة أو التعليق أو رسالة تضامن او تعليق بانر و لسيادتكم جزيل الشكر و العرفان


مشرف : مدونة الحرية للطلاب

jowayreya said...

salamu 3alaykom,
enta mo3taz awy b ennak 7afeed el houdaiby, ana shayfa en dih 7aga 3adeya w men 7a22ak w mesh 7aga to27'az 3alik, w ana law kont 7afeedet el houdaiby kont hab2a fa5oora b kida,

tab3an ma3ak en el nas lazem tefsal ben 2afkarak w sha5sak w lamma ta5talif ma3ak mathagemsh sha5sak,wel nas elli bte3mil kida aslan dool 5alli kalamhom belnesbalak yeb2a junk, bas ana shayfa en el moshkila fi 2osloob el rad, w dih 7aga mayenfa3sh nefsel benha w ben 2afkarak l2enaha bet2athar 3ala el motalaky,

w ba3dean ana shayfa ennak aslan bteshta3'al 3ala nafsak kewayes awy w dah wade7 giddan men el posts bta3tak, ya3ni mesh me7tag el nas te7ebak 3lashan enta 7afeed el houdaiby (ra7emaho ALLAH)

إبراهيم الهضيبي said...

فدوى: إن كنت صادقة فغفر الله لي، وإن كنت غير ذلك فغفر الله لك

يلا مش مهم said...

هضيبي يا صاحبي
انا هاكلمك لاول مرة كلام ناشف ورخم وغلس
بص يا صاحبي ياللي كنت من سنة ونص لسة طالب ولما اقابلك كنت بتقولي يا استاذ مجدي علشان انا مشرف انت دلوقتي مبتقولش كلمة استاذ ليه
علشان انت كبرت واتخرجت واصبحت ليك تجربتك وجهدك ومسؤلياتك وبقيت بتقولي يا صاحبي زي ما انا بقولك يا صاحبي
خلاص يبقي انت كبرت
يبقي لو سمحت ما تشكيش
كمل في طريقك وواجه اعتراضات الاخرين واهاناتهم في بعض الاحيان وانشف ومبطل شكوي
لاما تقفل المدونة
او تبطل طرح افكار جديدة
وبص يا ابراهيم كن نفسك
ومتبقاش اي حاجة تانية
ومترغمش نفسك انك تكون حاجة تانية
ومتحاولش تبرر لحد ليه وازاي
وبصراحة يا ابراهيم انا مش مغلط فدوي في اللي قالته لان يا صاحبي الناس ليها الظاهر وانت في خلال شهر اشتكيت كتير مع ان اللي يعرفك وفريب منك يعرف انك مش كدة وانك صلب المراس وقوي
بس انت اشتكيت يا صاحبي كتير وبررت كتير وزعلت كتير
ممكن تكون بارد لو سمحت
ممكن تفوت لما تلاقي ان الامر ما يستاهلش الرد
ممكن تعرف ان الناس ما اتفقتش علي اله الكون علشان تتفق عليك
ابراهيم
انا اسف لكلامي الناشف بس بجد
انا زعلان انك بضيع وقتك في اللي بيحصل ده
وانا متاكد من انك عندك من الانتاج الفكري والادبي الكثير
فين انسنة الحركة الاسلامية
ابراهيم
يا
صاحبي
انا قلتلك اللي في نفسي
يا ريت
اشوفك اقوي واصلب من كدة
ومركز عن كدة
ويللا مش مهم

إبراهيم الهضيبي said...

مجدي يا صاحبي
أو أستاذ مجدي يا عم
دي مش شكوى والله
هي توضيح
أنا بس مش عايز الناس تكون متوقعة مني حاجة أنا مش قدها، وعلى عايز حد يلبسني لبس مش بتاعي
المهم، أنا فعلا قررت الامتناع عن التعليق بعد كدة زي ما إنت قلت
بس كنت عايز أزضح النقط دي قبل ما أكتب اللي ناوي أكتبه بعد كده
وسلااااااااام يا صاحبي

Anonymous said...

i totaly agree with Mr.Magdy .
But i also want to tell u something , ur way of writing in this post was more than great

شباب بيحب اسلامه said...

سبحان الله هو ليه بقى فيه إخوة فيه تناقض في شخصيتهم ازاي الست وإزاي قرآن إزاي السيد قطب وإزاي نجيب محفوظ تناقض عجيب لا أرى له معنى هل هذا انقلاب على النفس أم ماذا

Anonymous said...

haza tawazon ya oustaz

فدوي said...

الأخ الفاضل ابراهيم
أحترم أدبك في الرد
وانا مع كلام مجدي سعد تماما
وياريت نشوف التغيير فيك قريب
ولحرصي عليك كأخ أقول لك
ما قاله الامام الشافعي
( اذا تصدر الحدث فاته خير كثير )

يلا مش مهم said...

الاخت الفاضلة فدوي
اود ان اشيد بحرصك علي نصح ابراهيم ولكن اعتب عليك في قسوة مفرداتك
ولكننا متاكد انه قسوة وحزم الناصح الامين
ولكن لي تعليق في مقولة اذا تصدر الحدث فقد فاته خير كثير
فما اعتقده ان حالة الحدث لا ترتبط بسن وانما ترتبط بقلة خبرة وضيق افق
فمن الممكن ان تجدي من يبلغ من العمر عتية وهو ما زال حدث صغير
والعكس صحيح
وعندما نتكلم عن ابراهيم
فخذيها مني كلمة
ان هذا الرجل
مفكر
راجل
حامل للمسؤلية
مهموم بشؤن بلده وجماعته
يملك قلب طير
وعقل مفكر
وحماسة جندي
وده اللي عرفته عن ابراهيم الهضيبي الراجل

إبراهيم الهضيبي said...

مجدي وفدوى،
جزاكم الله خيرا على النصيحة (التي أتمنى أن نكون أهدأ فيما بعد) والدفاع (الذي أعطاني أكثر مما أستحق)
قلب طير يا مجدي
دا إنتا طيب قوي
فقط أتمنى، كما قلت لمجدي في التليفون قبل قليل، ألا تفهم تلك التدوينة على أنها شكوى من تعليقات سبقت، فهي ليست كذلك بقدر ما هي توضيح وتمهيد لما هو آت، فأنا مع خالص الاحترام لفدوى لا أكثر الإشارة لجدي كما قالت، وقد راجعت المدونة فلم أجد لما تقوله أصلا، ووجدت العكس هو الصحيح، فمعظم الإشارات يأتي من قراء في التعليقات، وما يكون مني هو ردود على بعضها، وأنا لا أستمد احترامي من نسبي الذي أتشرف به والحمد لله، فكما قلت قبلا تلك أشياء لا تنفع يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم، بل إن هدف التدوينة كان عكس ذلك تماما
التدوينة هي كما يقول عنوانها عن المدونة، عني، عن إبراهيم، وهو ما أشرت إليه، تكويني (الذي اعترض عليه البعض واعتبرني متناقضا مع نفسي، وأعتقد أننا من الممكن أن نناقش إن كانت تلك تناقضات أم لا، ولكن هذا أنا)، وعن محيطي الفكري، وعن رغبتي في أن أكون أنا، وألا ألبس ثيابا ليست ثيابي، وألا أقبل دورا ليس دوري، الذي اخترته أنا لنفسي بحكم اهتماماتي، ومجالات تميزي، والأدوات التي منحها إياي ربي

محمد اسماعيل said...

الكلام اللي انت بتقوله جميل جدا وقد يكون لك الحق في قوله لكن معلش سامحني انا بختلف معاك رأيك مهما كان حاد او ضد التيار بس لازم تقوله لان مهما كان ده بيعمل نوع من الاثراء الفكري اللي احنا محتاجينه وبعدين عيب واحنا ابناء الحركة الاسلامية وتكون فينا الامراض الفرعونية القديمه ما اريكم الا ما ارى لابد من الاختلاف علشان يحصل تفكير وتحصل مراجعات والا لن يتم جديد وهيبقى زينا زي غيرنا

على فكرة انا وجهة نظري في الموضوع ده بالتحديد " غزة وحماس "
مختلفة عن وجهة نظرك انت وعبد المنعم ومجدي سعد ومحمود سعيد واحتمال اسماء "
بس ده لا يقلل من حبي واحترامي ليكم جميعا

يشرفني تزور مدونتي

3alafekra.blogspot.com

محمد اسماعيل said...

تعديل بسيط

وجهة نظري قريبة الى حد كبير مع وجهة نظر مجدي سعد وده لاني كنت لسه ما قريتش وجهة نظره في موضوع غزه ده

إبراهيم الهضيبي said...

يا سيدي ياريت نختلف، هي الفكرة هل الهدف أن تنفق، ولا تختلف فنرى الواقع بزواياه المختلفة، فتتسع مداركنا، مما يعود بالنفع على دعوتنا وفكرتنا ووطننا
ولكن الموضوع هو أن نتعامل مع الاختلاف بشكل صحي

فدوي said...

انا لم استخدم مفردات قاسية او عنيفة ولكن لكل حدث مقال ومفردات
وافتكرت كمان حاجة الاخ ابراهيم بيقع فيها
وبتضايق ناس كتير
وهو مثلا يقول د . محمد حبيب قال لي .. مش عارفة مين قاللي ..
بطريقة تشعر من يقرأ انهم كانوا قاعدين علي القهوة مع بعض
مع احترامي للجميع
ومن غير سوء ظن بأحد
أنا لا أقول ابدا ان ابراهيم خالي الوفاض
بل هو مشروع مفكر ومثقف اسلامي كبير
كلنا ننتظره بس لن يصل الي
ذلك الا اذا تخلي عن هذه الاشياء
وكلمة اذا تصدر الحدث فاته خير كثير
لم اقصد ابدا بها السن بل كنت اقصد التجربة وممارسة الدعوة
ويعبر عن ما اريد ما كتبه الاستاذ احمد عبد الحافظ في
مدونته وجهات نظر
التي شعرت وانا اقرأها أنه يوجهها الي ابراهيم واقرانه
ممن تجاوزوا حدود السن والخبرة والتجربة
وابراهيم للأسف علي قمة هذا الهرم
بمراجعاته التي أضحكتني أكثر مما أحزنتني
وعلي العموم
ارجوا الا يغضب احد من كلامي
والمعني في بطن الشاعر
اختكم الناصحة في الله
فدوي

إبراهيم الهضيبي said...

فدوى، بعيدا عن كلام الأخ والأخت الذي لم أسمع به في السيرة، فلا سمعنا أن خديجة كانت تقول الأخ عمر، ولا سمعنا أن أبا بكر كان يقول الأخت سمية
أشكرك على نصحك، وأعود فأقول ما قلت سابقا، إن كان صدقا فغفر الله لي، وإن كان غير ذلك فغفر الله لك، أذكرك بأنك لم تقولي لي أين أكثرت من الإشارة إلى جدي، وأقول لك أن حافظ أخ وصديق وهو دائم النصح لي، ولو كان يقصدني لقال لي ذلك صراحة، ورأيك في المراجعات أحترمه، ولكنه يبقى رأيك وحدك، والحمد لله فإن آراء من هم أعلم من كلينا تختلف، وذلك هو ما يدفعني للاستمرار، وموضوع الدكتور حبيب لا أدري إذا كان قد قال شيئا نافعا هل يجب أن أتجاهله لأجل ألا تشعري بأننا جالسون على القهوة، وهو تعبير غير لائق بحال من الأحوال، وأخيرا فكما أقول دائما، المدونة ليست إجبارية، وأنا أكتب ما أريده، وما أشعر به، وإذا كانت لا تعجبك فلا داعي لقراءتها، ولا لتناول شخصي وعمري، فذلك ليس له علاقة، فقط ناقشي الأفكار إن كنت تريدين أو إن كانت لديك أفكار تناقشيها، أما رفض الأفكار واعتبار من قالها تخطى حدود السن والخبرة، فلا أدري هل لا أرد، أم أرد وأقول لك من الذي أيد هذه الأفكار، وحثني على الكتابة بهذا الشكل، حتى تعودي فتقولي تتعمد الاشارة إلى فلان وعلان
وإذا كنت غاضبة من المراجعات لهذه الدرجة فلماذا لم تعلقي، أو تناقشي أفكارها
أعود فأذكر بالسطر الأخير في التدوينة، والله البنا لو كان حيا لقال ليسوا من الإخوان في شيئ

khadigamalek said...

لما قرأت أن انت مش هتكمل موضوع حماس أضيقت كان نفسى تكمله
بس لما قرأت وجه نظرك و الضغط العصبى اللى بيحصلك مع كل كومنت مش فاهم وجهة نظرك أو مختلف معاك فى الرأى و بيقول ده ليك بطريقة غير لائقة بالمرة بس أنا نصحتى ليك يا أستاذ أبراهيم أكتي تحليلك لمواضيع كتيرة وبشهادة كتير كويسة جدا
ربنا يعينك

دعوة الفردوس said...

أخي الفاضل

انا فاهمه اوي اللي حضرتك بتتكلم فيه وهي نقطة الاختلاف اللي ممكن يتحول لصراع

وكتبت موضوع عن الاختلاف

اتمنى انكوا تزوروه علشان نتناقش ونختلف ونفهم من بعض ليه بجد مش قادرين نتقبل اختلافاتنا وليه لما ابقى مختلف مع حد باخد منه موقف عدائي و اتجنبه
ولو وجهتله نصيحه ابقى بشخط فيه بمعنى اصح لاني بقدمها بشكل هجومي جدا

الموضوع فعلا محتاج يتفتح بشكل ارقى من اللي فتحته بيه لكن معتقدش انه هيرتقي الا بتعليقاتكوا واختلافاتكوا في حوار مفتوح بينا

يااااااااااااااااااااااااريت نتكلم فيه بجد

اختلاف ولا خناااااااااقه
http://we-akhretha.blogspot.com/2007/07/blog-post_04.html

Sanaa said...

شعور بالتماثل لا أكثر يدفعنى الى التعليق . تماثل فى الموقف والموقع منذ تصفحت عيناى أنحاء البسيطة ووجوه البشر.أفهم تماما ما تتناوله تلك التدوينة ،وأفهم تمامًا تمامًاأوجه اعتراض الأخت فدوى ودفاع الاستاذ مجدى ورد الأخ ابراهيم.وسوف أؤكد فقط على قناعة تولدت فى نفسى منذ زمن طويل .لو كان جدى حيًا ،لقبل أمر التجديد والاختلاف والتطوير ،بل ونظر له وأعد له لجنة مختصةولكانت الجماعة اليوم على هيئة ومنهج وفى موقع آخر غير ما هى عليه الآن .لو كان جدى حيًا لقال فعلا فى حق بعضنا "ليسوا من الإخوان فى شيء" .
تحياتى

Anonymous said...

الواحد مش مصدق ان دا كان تفكيرك يوم من الأيام يا أستاذ إبراهيم سبحان مغير الأحوال
:)