Wednesday, June 27, 2007

لن أكتب تدوينة حماس

أولا جزى الله خيرا كل من سأل عني أو أرسل تعليقا أو تذكرني في دعائه خلال الأيام الماضية، وأسأل الله الكريم أن يتقبل من الجميع، وأن يجزيهم عني خيرا المهم بقة، أنا بعد شوية تفكير قررت ألا أكتب التدوينة التي كنت قد وعدت بها والمتعلقة بحماس وما يحدث الان في الأراضي المحتلة، وذلك لعدة أسباب أولا بصراحة أنا حاولت أكتب التدوينة، وبعد أول كام سطر حسيت أني مش عارف أكتبها، علشان أنا عارف إن الموضوع للأسف حساس جدا بالنسبة للكثيرين، وللأسف تعلمت من تدويناتي السابقة أن قدرتنا على تقبل (رأي مختلف) في مثل هذه القضايا ضئيلة جدا جدا،وعلشان كدة كنت بفكر كتييييير أوي قبل كل كلمة بكتبها الناس ممكن تفهمها إزاي، وتفسرها إزاي، وتتقبلها ولا لأ، علشان بصراحة أنا مش قادر أدخل في حالة دفاع عن النفس تاني ودا أمر غير أخلاقي في الكتابة، يعني مش ممكن أكون بكتب علشان الناس تتقبل، ومش ممكن أكون (بأيف) وجهة نظري لترضي القراء في الموضوع ده تحديدا حصل إختراق لمساحتي الخاصة، المساحة التي تفصل بين عقلي والكيبورد، من قبل أخوة يرون حماس (ملائكة لا يخطئون) ومن ثم فمجرد نقدهم كارثة الحقيقة أنه لم تتم مناقشة أي من الأفكار التي طرحتها تمت مناقشة شخصي، ونيتي في الكتابة، وغروري، بل وأسرتي وأجدادي (للمرة الثالثة في شهرين)، وعلاقتي بهم ومدى تأثري بهم، وتلك مساحة بعيدة عن البعد عما طرحته، وهي مساحة شخصية وخاصة جدا، ولا علاقة لها بما أكتبه وأدونه، وقد كنت أفضل أنني كما آثرت عدم الخوض فيها أن يحترم القارئ خصوصيتي في هذا الأمر وعندما أكتب في هذا الضغط، فإن جزءا من الكتابة سيذهب في محاولة شرح حسن النية من الكتابة، وهو نوع من النفاق وتملق القارئ أراه بعيدا عن الأخلاقية في الكتابة والخيار الثاني (وهو الذي اخترته دائما) هو أن أكتب ما أراه، وأتحمل نتيجة ردود الفعل وبصراحة، وفي ظل الضغط الذي أعيشه من القضية نفسها أصلا، ومن مجريات الأمور من حولنا، لا أظنني أقدر على ذلك أنا عارف إن اللي أنا بعمله غلط، وعارف إنني المفروض أكتب بس أنا فعلا مش قادر على القرف يعني مرة جريدة زي روز اليوسف المشبوهة تاخد الكلام وتأوله على أنه هجوم على الإخوان، ومرة بعض الإخوة يقوموا بالأمر نفسه اللي بيحصل دة هو تحديدا اللي سميته قبل كدة (عسكرة ساحات الفكر)وده أمر مدمر لأي جد بيحاول يفكر متفهمونيش غلط،مش معنى الكلام ده إني مش هدون في أمور بنفس درجة الحساسية بعد كدة، بس اليومين دول هدون عن أمور أخرى، خاصة أن هناك من يقوم بفرض الوقت، أو النقد الذاتي في هذا الأمر، ومنهم عبد المنعم محمود ومجدي سعد وغيرهم السلامو عليكو

6 comments:

محمود سعيد said...

أولاً
إن شاء الله خير بخصوص تعبك
وطبعاً أنا إتأخرت ، ودعائنا معاك

أما بخصوص حماس
أنا كمان مش عارف أكتب أى حاجة
مش علشان خايف من الناس

على فكرة أنا أحييك على أسبابك فى عدم الكتابة

أنا ممكن أتضايق من واحد ممكن ينشرها باسم تانى
أو فى مدونة جديدة من غير أسمه

بس طبعاً ممكن أعتب عليك لأنك مكتبتش بس اللى يريح قلبك ( القلب المعنوى مش المادى :-) ) أعمله

أرجع لموضوعى
أنا مش عارف أكتب لسبب بسيط أن الإختلاف بين الرأيين هيظل قائم
وبرضه الصورة عندنا هنا مهما كان لن تكون كاملة

بمعنى أنى لو أنا محيط بجانب من الجوانب فأنا ممن قرأ ولست ممن رأى

فمش هاكتب تحرزاً من إنى أقول صح وأنا نفسى مش قادر أتأكد أنه صح

ومش هاكتب وأقول غلط لأنى برضه مش ممكن أتأكد أنه غلط

كل اللى أقدر أكتبه أنى أقول لحماس
- لو شايفين أن عندكم غلط لازم تصلحوه بشكل علنى
- إن الأعمال الفردية اللى حصلت ديه شىء موجود فى المجتمع ( الفلسطينى والمصرى كمان ) والفكر التكفيرى أنا من رأيى هو أول حاجة لازم نواجهها ، لازم نواجه عيوبنا إحنا الأول قبل ما نصلح الناس

الإمام البنا قال أصلح نفسك وأدع غيرك

- وأنكم لازم تركزوا على الجانب الإعلامى لأننا إحنا نفسنا بنتأثر بيه و إحنا بنكتب ، وحماس دلوقتى بتخسر الحرب الإعلامية

بس لسه مش عارف أكتب ، مكتئب من الموضوع

وكتبت شوية هنا وصدعتك :-)

سحس said...

أولا أتم الله شفائك
أنا من رأيى ان تكتب ما تراه وتتحمل ردود الافعال وستجد انها جميعا تصب فى المصلحة ان شاء الله

علاء said...

ابراهيم أنا محتاج رأيك بخصوص الموضوع ده

تجمع مدوني مصر .. حقيقة قابلة للتنفيذ أم حلم بعيد عن الواقع

عبد الجواد said...

اخي ابراهيم
السلام عليك ورحمه الله وبركاته
اتمنى ان يتسع صدرك لكلماتي
بصراحة شديدة انا ملاحظ انك بتاخد المور بصورة شخصية بطريقة مبالغ فيها جدا
واسمح لي اذا كنت واخد علي نفسك عاطق الدعوة لله عز وجل والعمل في سبيل الله
فيجب بداية ان تتوقع ان تتعرض للاذي
وقد يكون هذا تحت بند السخرية او الاتهام او حتى السباب
فنحن لسنا اقل من رسول الله صلي الله عليه وسلم
واظنك لا تحتاج ان اذكرك بحجم الاذى الذي تعرض له رسولنا الكريم وغيره من الصحابه والتابعين
والخلاصه ادعوك بان تخلص نيتك لله عز وجل
وان تتحمل في سبيل توصيل فكرتك وارائك ما نتوقعه جميعا
سواءا كان ذلك من المخالفين لك في الرأي والاتجاه او حتى من الاخوان انفسهم
ولا يوجد داعي لمجرد اتهام شخص واحد لك باتهام ما واظنه قد اعتذر بعد ذلك وطلب منك ان تسامحه عندما ذكرت له انك سوف تخاصمه امام الله عز وجل
فطلب منك ان تسامحه وقدم لك اعتذاره
المهم حتى لا اطيل عليك
انصحك بان يتسع صدرك لمخالفيك في الرأي حتى وان عرضوا وجهه نظرهم باسلوب لا تحبه
وفقنا الله واياك لما يحبه ويرضاه

jowayreya said...

salamu 3alaykom,
ana shayfa en ay 7ad you3ani men stress l daraget en 2albo ta3ban lazem yewa2af 2aslan kitaba w tafkeer w dih nase7a ya rab ta5od beha 3lashan ann megaraba el 7agat dih,
w fi ra2ye ennak te2agel mawdoo3 el ketaba 3an 7amas mo2akatan, bas fi ma ba3d esA lazem tekteb w te2ool ra2yak,
b 5osos ma tata3aradlo 3ala el blog:
ana shayfa en el 3'alat men kila el tarafeen, ya3ni ana did man youshakik fi neyetak wel kalam dah, bas kaman ana did 2osloob el rad, w momken el 2osloob dah howa elli by5alli el nas tefham ennak ma3'roor,
w mawdoo3 2osretak w 2agdadak; tare2et el tafkeer dih mesh bte3gebni bas lil 2asaf heya fe3lan mawgooda 3and ba3d el nas, w ana 2o5alifhom fil ra2y 3lashan fi nas btektafy b 2esm 2agdadha bas ana shayfa ennak 3amel maghood 3lashan te7afez 3ala el esm dah w dih 7aga el mafrood to7taram,
salam

ibnyosry said...

بص يا حوده
هذا زمان فتن
والكلام فى الفتن لازم يبقى بحساب الله معك